قال مسؤول فلسطيني إن سلطات الاحتلال الصهيونية أغلقت اليوم الجمعة 18-6-2010 المعابر التجارية كافة المؤدية إلى قطاع غزة رغم قرار حكومة الاحتلال “تخفيف الحصار” المفروض على القطاع أمس الخميس.

وقال رئيس لجنة تنسيق إدخال البضائع إلى غزة رائد فتوح في تصريح إن سلطات الاحتلال قررت إغلاق معابر القطاع اليوم (الجمعة) ويوم غد السبت على أن يعادها فتحها صباح الأحد، وكشف النقاب عن أن عدد السلع التي سمحت سلطات الاحتلال بدخولها إلى غزة ارتفع خلال الأسابيع القليلة الماضية ليصل إلى نحو 200 سلعة، موضحا أنه بالرغم من أن معظم السلع المسموح بدخولها حتى الآن تندرج ضمن السلع الاستهلاكية باستثناء بعض الأصناف مثل الأخشاب والألمنيوم والزجاج.

وشدد فتوح على السلع المسموح بدخولها لا تلبي الاحتياجات الفعلية للقطاع من السلع الإستراتيجية التي مازالت ممنوعة وأهمها مدخلات الإنتاج والمواد الخام ومستلزمات إعادة الأعمار.

وكانت آخر السلع التي وافقت سلطات الاحتلال على دخولها إلى غزة هي القرطاسية وأدوات الطهي وألعاب الأطفال وبعض مستلزمات الأثاث المنزلي.