استأنفت المحكمة الابتدائية بمدينة بني ملال -بطلب من النيابة العامة- النظر في قضية 51 عضوا من جماعة العدل والإحسان يوم الثلاثاء 15 يونيو 2010، بتهمة “عقد تجمعات عمومية بدون تصريح”، ليتم تأجيلها إلى موعد 21 شتنبر من السنة الجارية.

يذكر أن المحكمة الابتدائية ببني ملال كانت قد برّأت الجميع يوم 22/12/2009، من التهمة ذاتها، بعد الاعتقال التعسفي الذي تعرضوا له من حفل تأبين ومواساة داخلي خاص بأعضاء الجماعة، ترحما على روح الأستاذ محمد العلوي السليماني عضو مجلس إرشاد الجماعة.