في مؤتمر صحفي عقده في غزة، قال الأمين العالم لجامعة الدول العربية عمرو موسى اليوم الأحد إن العرب أخطؤوا في دخول عملية سلام لا نهاية لها، مؤكدا أنه ابتداء من بداية سبتمبر المقبل سيكون للعرب موقف جديد وحاسم إذا لم يحصل تقدم حقيقي في عملية السلام.

وأكد موسى في ختام زيارة هي الأولى منذ الحصار عام 2007، أن زيارته للقطاع تجيء تنفيذا لقرار الجامعة بكسر الحصار على غزة، مشيرا إلى أن هذا الحصار الذي نقف جميعا في مواجهته يجب أن يرفع وأن يكسر.

وقال إن جزء كبيرا من أموال إعادة إعمار قطاع غزة موجود في البنوك ولن يتم الإفراج عنه إلا في إطار التقارب والوحدة الفلسطينية.