نظمت اللجنة المحلية لدعم الشعب الفلسطيني يوم الجمعة 11-6-2010 وقفة تضامنية مع قطاع غزة المحاصر، ودعا المشاركون إلى مواصلة الضغط والاحتجاج إلى حين رفع الحصار، وفيما يلي البيان الصادر عن اللجنة:

اللجنة المحلية لدعم الشعب الفلسطيني

بسيدي البرنوصي

بيان

أيها الإخوة أيتها الأخوات:

شهد العالم بأسره قبيل أيام الهجوم الهمجي للعصابة الصهيونية على قافلة الحرية، القافلة التي كانت تحمل لأطفال غزة الحليب ولشيوخ غزة المأوى ولمرضى غزة الدواء.

إن هذا الهجوم على قافلة تحمل أناسا من مختلف الأطياف ومختلف الأجناس ومختلف الديانات وفي عرض المياه الدولية لخير دليل على امتهان العدو الصهيوني لمهنة التقتيل والتنكيل والقرصنة وأنه يضرب عرض الحائط كل المواثيق والقوانين الدولية.

إن تعنت الشرذمة الصهيونية لا يزيدنا أيها الإخوة والأخوات إلا صمودا واستعدادا لمزيد من التضحيات في سبيل فك الحصار على غزة وتحرير أراضينا الفلسطينية. ومن ثم فإننا نعلن للرأي العام ما يلي:– إدانتنا للهجوم الصهيوني على قافلة الحرية.

ـ إدانتنا للصمت المخزي للأنظمة العربية.

ـ إدانتنا لقوى الإستكبارالعالمي المتحالفة مع الصهاينة.

ـ مطالبتنا للمنتظم الدولي تقديم العصابة الصهيونية كمجرمي حرب.

ـ مطالبتنا بإيقاف كافة أشكال التطبيع.

ـ مطالبتنا بفتح كافة المعابر و خصوصا معبر رفح.

ـ دعوتنا كافة أحرار العالم للوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني.

ـ دعوتنا كافة الشعب المغربي لمزيد من الصمود والإصرار.

ـ تحية إكبار وإجلال لكافة ساكنة سيدي البرنوصي على وقوفها ودعمها الدائم لقضايا الأمة.

التوقيع:

حزب الطليعة

حزب المؤتمر الوطني الاتحادي

جماعة العدل والإحسان

حركة شباب ريزك

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان

الحزب الاشتراكي الموحد