ما إن هاجم الصهاينة أسطول الحرية حتى لبت مدينة القصر الكبير نداء الواجب لنصرة إخوانهم والمشاركين في هذا الأسطول، فيوم الإثنين 31 ماي 2010 خرج أعضاء جماعة العدل والإحسان وباقي الهيئات المدنية والسياسية بالقصر الكبير ليلا في مسيرة تضامنية ينددون بالغطرسة الصهيونية.

وفي مساء الغد فاتح يونيو نظمت وقفة بساحة سيدي بو أحمد وسط المدينة شارك فيها كل الهيئات، وبعدها انطلقات مسيرة إلى ساحة مولاي عبد الله وشاركوا في وقفة من تنظيم الجمعية المغربية لحقوق الإنسان حيث ندد الجميع بتصرف اليهود المشين ورفعوا شعارات تضامنية مع الإخوة في غزة وأسطول الحرية.

ويوم الجمعة 4 يونيو نظم أعضاء الجماعة وقفة احتجاجية وسط المدينة قرب مقهى المنار وسوق سبتة، رفعوا خلالها شعارات منددة بالفعل الهمجي الذي أقدم عليه الصهاينة تجاه المظلومين في غزة المحاصرة والمشاركين في أسطول الحرية، واختتمت الوقفة بالدعاء على الظالمين وقراءة الفاتحة على الشهداء الذين سقطوا خلال هذه المعركة.