نظم نساء جماعة العدل والإحسان بمنطقة المعاريف عقب صلاة المغرب، يوم السبت 5 يونيو 2010، بمسجد الأندلس وقفة تضامنية مع شهداء أسطول الحرية والذي كان متوجها لكسر الحصار عن قطاع غزة.

رفعت خلالها الحاضرات شعارات تدين هذه المجزرة الرهيبة التي ارتكبها الصهاينة والتي سقط ضحيتها العشرات من نشطاء المنظمات الدولية العزل، وتستنكر الصمت العربي الرسمي على ما يحدث قي قطاع غزة. وحملوا لافتات وصور الوفد المغربي الذي شارك في هذا اليوم المشهود

و في الأخير توجهت المصليات إلى الله العزيز القدير بأن يرحم الشهداء الأبرار ويسكنهم فسيح جناته وأن يرفع الظلم عن الفلسطينيين وأن ينتقم من الصهاينة الغاصبين.