عقد مكتب الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بفاس اجتماعه العادي يوم 04 يونيو 2010، وبعد مناقشة النقاط المدرجة في جدول أعماله، كان من بين ما قرر إبلاغه الرأي العام بعد تداوله في حملة التضييق التي تعرضت لها جماعة العدل والإحسان في المدة الأخيرة استنكاره للمضايقات التي تتعرض لها الجماعة، ومطالبته السلطات المحلية بتمكين الجماعة من حقها في التعبير والتنظيم.