شارك وفد من شباب العدل والإحسان، مكون من الأستاذ منير الجوري نائب الكاتب العام لقطاع الشباب والأستاذ عبد الرحيم كلي عضو المكتب المركزي للقطاع الطلابي، في المؤتمر الدولي الخامس للتعاون الثقافي بين الشباب الإسلامي الذي نظمه المنتدى الشبابي الدولي بمدينة اسطنبول/ تركيا في الفترة الممتدة من 29 ماي إلى فاتح يونيو 2010.

المؤتمر الذي حمل شعار: “مستقبلنا؛ عالم جديد: ماذا نفعل؟ ماذا سنفعل؟”، حضره حوالي 200 من زعماء شباب وطلاب العالم الإسلامي يمثلون أكثر من 80 تنظيم من مختلف القارات، حاولوا قراءة واقع العالم الذي نعيشه وفهم أسسه وقوانينه، ثم الوقوف على أهم مكامن الخلل التي تجعل المسلمين غير مواكبين لتطوراته، وغير قادرين على التأثير في أحداثه وتوجيهها نحو أجواء الرخاء والسعادة والسلام التي تشتاق إليها الإنسانية، في الوقت الذي يملك الإسلام كل المقومات والأسس الكفيلة بإقامة عالم الكرامة والسلام للجميع.

وقد خصصت الجلسات الأخيرة في المؤتمر لرسم خطوات تأسيس عالم جديد قوامه الحق والعدالة، ومعالمه التنسيق والتشارك والتعاون الثقافي والمعرفي والاقتصادي والاجتماعي، والتصدي لكل ما من شأن تشويه الإسلام أو تهميشه أو عزله عن الحياة اليومية للإنسانية من خلل حوار واع ومنطق سليم.

كما كان المؤتمر مناسبة للتعارف بين الشباب العاملين في الحقل الإسلامي، فضلا عن التعرف على تجاربهم ونجاحاتهم وإخفاقاتهم والعقبات التي تواجهم في سبيل دعوتهم، حيث جدد الجميع العزم الأكيد على تنمية الوعي والشعور الأخوي، والتقدم خطوات نحو إقامة عالم الحق والعدل والسلم طبقا للعقيدة والإيمان الذين يجمعانهم.