نظمت جماعة العدل والإحسان بمدينة ميدلت وقفة احتجاجية أمام مسجد عمر بن عبد العزيز، يوم الجمعة 4 يونيو 2010، تنديدا بالهجمة الصهيونية للقوات العسكرية الإسرائيلية على “أسطول الحرية” مخلفة العشرات من القتلى، والذي كان من المفروض أن يضخ مساعداته في الشرايين المحاصرة الصامدة لأهالي غزة الأبية.

وعرف هذا الشكل الاحتجاجي مشاركة عفوية لساكنة المدينة، مؤكدة مرة أخرى صدق استجابتها لنداء إخواننا بهذه البقاع الطاهرة.

وفي نفس السياق، نظمت جماعة العدل والإحسان وحركة التوحيد والإصلاح وقفة احتجاجية ثانية وسط المدينة يوم السبت 5 يونيو 2010.