وافقت حركة “حماس” على مقترح أوروبي بعودة بعثة المراقبة الأوروبية للعمل في معبر رفح إلى جانب نشر قوة بحرية لمراقبة حركة السفن القادمة لقطاع غزة بهدف فتح ممر مائي بين غزة والعالم.

وقال فوزي برهوم الناطق باسم حركة “حماس” في تصريح إعلامي له إن حركته على استعداد لدراسة فكرة نشر بعثة مراقبة على بحر غزة بهدف إعادة افتتاح الميناء أمام دخول البضائع والسلع للسكان المحاصرين.

وأكد برهوم أن حماس لا تمانع بوجود هذه القوة الدولية “شرط أن لا يكون هناك أي تدخل من قبل الاحتلال الإسرائيلي في عملها ومن دون أن ينتقص هذا الأمر من السيادة الفلسطينية على مياه البلاد”.

وشدد على حق الشعب الفلسطيني في إقامة ميناء بحري خاص بهم بعيدا عن أي تدخل صهيوني.