0   +   9   =  

نظمت جماعة العدل والإحسان بعد صلاة المغرب ليوم الجمعة 04 يونيو 2010 بمنطقة ليساسفة وقفة مسجدية تنديداً بالهجمة الشرسة لبني صهيون على أسطول الحرية.

وقد عرفت هذه الوقفة مشاركة تلقائية من طرف مئات المواطنين الذين رددوا شعارات من قبيل كلنا فدا فدا فلسطين الصامدة، الأنظمة تساوم والشعوب تقاوم، تحية مغربية لأسطول الحرية، واختتمت الوقفة بكلمة أحد أعضاء الجماعة بالمنطقة تضمنت تحية للأبطال الأشاوس في أسطول الحرية، وإدانة للحصار المفروض على قطاع غزة وكذلك استنكارا للتعامل الفج الذي خصت به السلطات المغربية وفدها المشارك ضمن قافلة الحرية والذي ضم خمسة مشاركين، ضمنهم ثلاثة قيادين من العدل و الإحسان. وتميزت الوقفة حضوراً متميزاً للمرأة المغربية، كما لم تسلم الوقفة من الحضور المكثف لرجال الأمن بشتى أنواعه.

في الأخير رفع جموع المصلين أكفهم بقراءة سورة الفاتحة ترحماً على شهداء أسطول الحرية ولشهداء غزة الجريحة.