نظمت جماعة العدل والإحسان وقفة مسجدية بمدينة الدروة (قرب البيضاء)، وذلك يوم الجمعة 20 جمادى الأولى 1431هـ، الموافق لـ4 يونيو 2010، تضامنا مع أبطال أسطول الحرية ومع الشعب الفلسطيني.

ردد خلالها المصلون شعارات داعمة للمحاصرين العزل في قطاع غزة ومنددة بالغطرسة الصهيونية الغادرة.

وتوجت بكلمة ألقاها أحد قياديي الجماعة بالمدينة ذكَّرا فيها بمركزية القضية الفلسطينية وبواجب المسلمين اتجاهها، كما ندد بالطريقة المخزنية الفاشية في التعامل مع المتضامنين مع إخواننا في فلسطين، وفي الأخير تليت الفاتحة ترحما على الشهداء واستمدادا للنصر والتمكين.