خص الأستاذ المرشد عبد السلام ياسين أعضاء الوفد المغربي المشارك في أسطول الحرية المنتمين إلى جماعة العدل والإحسان الإخوة: الأستاذ عبد الصمد فتحي، المهندس حسن الجابري، والمهندس لطفي الحساني، بلقاء خاص تنويها بهذه المشاركة المباركة حضره عضوا مجلس الإرشاد الأخوان: الأستاذ محمد بارشي والأستاذ عبد الهادي بلخيلية.

وحول بعض مضامين هذا اللقاء مع الأخ المرشد أفادنا عبد الصمد فتحي بما يلي:

استقبلنا الأستاذ المرشد بحفاوة، وقد سررنا كثيرا بهذا التكريم المميز، وكان اللقاء مناسبة لحديث الأخ المرشد عن فلسطين وواجب النصرة لأهلها المحاصرين، وأن المشاركة ضمن أسطول الحرية كانت فرصة لتجربة ميدانية وقفنا من خلالها على جانب مما يعانيه إخوتنا في فلسطين الذين كنا نسمع عن معاناتهم من بعيد. كما كان هذا الاجتماع بالأخ المرشد مناسبة للتأكيد على دعاء الرابطة ودوره في ربط الصف بموكب الأنبياء والصالحين. وقد أكد المرشد على أهمية التربية وإحسان العبادات على الوجه الذي أمر به الله سبحانه وتعالى، فبدونهما يكون البناء مترهلا. كما قمنا بإبلاغ الأخ المرشد سلام عدد من المشاركين في قافلة الحرية.)