حملت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أمس موقف الولايات المتحدة المعلن بعد الهجوم الصهيوني على أسطول الحرية الذي كان متجها إلى قطاع غزة، محملة إياها مسؤولية الدماء “التي سالت على متن سفن أسطول الحرية”.

واعتبر عضو المكتب السياسي للحركة عزت الرشق في بيان أن الحصار المفروض على قطاع غزة “ما كان ليستمر لولا هذا الصمت والسكوت المدعوم بمواقف الإدارة الأميركية البعيدة عن النزاهة… فالولايات المتحدة بانحيازها السافر وسلوكها الأعور تتحمل مسؤولية كبرى تجاه الدماء التي نزفت على متن سفن أسطول الحرية”.