نظمت جماعة العدل والإحسان بمدينة تاوريرت ثمانية وقفات مسجدية حاشدة تضامنا مع أهلنا في غزة وتنديدا بالعدوان الصهيوني الذي تعرض له أسطول الحرية من قصف همجي وحشي، وذلك يوم الجمعة عقب صلاة الجمعة 4 يونيو 2010. وبدأت الوقفات بالشعارات واختتمت ببيان الوقفة وقراءة الفاتحة على الشهداء في الأسطول.

وهذه نسخة من البيان الذي تلي في الوقفات المسجدية

بيان

في وقت كنا ننتظر من العالم أن يتحرك لرفع الحصار الغاشم عن غزة الأبية. قام بعض الشرفاء في هذا العالم بتنظيم قافلة مساعدات إنسانية سموها “أسطول الحرية” لكسر هذا الحصار الظالم عن القطاع المحاصر و مواساة سكانه ببعض ما يحتاجونه (100منزل جاهز. 500عربة كهربائية للمعاقين. أدوية. اغدية…) إلا أن الدولة الصهيونية المحترفة للجريمة و الإرهاب قامت بمهاجمة “الأسطول المدني” و قتل و جرح العشرات و اختطاف الأبرياء في عرض “المياه الدولية”.

و على اثر هذا العمل الإرهابي الذي قامت به عصابة الإجرام الصهيونية و المواقف السفيهة للأنظمة و الجامعة “العربية؟”. إننا في جماعة العدل و الإحسان -تاوريرت- نعلن ما يلي:

-ترحمنا على أرواح شهداء أسطول الحرية و تعازينا الصادقة لأهاليهم و رجاؤنا بالشفاء العاجل للجرحى و العودة السليمة للمختطفين.

-إدانتنا للهجوم الصهيوني و القرصنة الإرهابية التي تعرض لها أسطول الحرية في “المياه الدولية”.

-تنديدنا بمواقف الأنظمة “العربية” السفيهة و المتخاذلة عن نصرة إخواننا في غزة.

-استنكارنا للمواقف المخزية للدول و الهيئات العالمية المتشدقة بحقوق الإنسان.

-دعوتنا الشعوب العربية و الإسلامية و كل الفضلاء في العالم لكسر الحصار عن غزة الأبية.

-دعوتنا الفروع المحلية للأحزاب و الهيئات السياسية والثقافية الى الاجتماع و التنسيق للقيام بخطوة تضامنية في حجم المأساة التي يعيشها إخواننا في قطاع غزة.

في الختام نحيي كل من شارك أو ساهم في الوقفات التي تمت بالمدينة كما نحيي أعضاء الوفد المغربي المشارك في أسطول الحرية و على رأسهم وفد جماعة العدل و الإحسان المتمثل في:

-الأستاذ عبد الصمد فتحي، منسق الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة التابعة للدائرة السياسية وعضو الأمانة العامة.

-المهندس لطفي حساني عضو مؤتمر هيئة إعمار غزة.

-المهندس حسن الجابري عضو لجنة العلاقات الخارجية للجماعة.

قال تعالى:” لعن الذين كفروا من بني إسرائيل على لسان داوود و عيسى بن مريم ذلك بما عصوا و كانوا يعتدون. كانوا لا يتناهون عن منكر فعلوه”

جماعة العدل و الاحسان

تاوريرت:04 يونيو 2010