نظمت جماعة العدل والإحسان بمدينة برشيد وقفتان مسجديتان إحداهما بباحة المسجد الأعظم والأخرى بمسجد الراحة يوم الجمعة 4 يونيو 2010 تضامنا مع أبطال أسطول الحرية ومع الشعب الفلسطيني. ردد خلالها المصلون شعارات تؤكد وحدة الأمة الإسلامية ووقوفها صفا واحدا متراصا ضد الغطرسة الصهيونية الغادرة.

وتوجت بكلمتين لقياديين من الجماعة بالمدينة ذكَّرا فيها بمركزية القضية الفلسطينية وبواجب المسلمين اتجاهها، كما نددا بالطريقة المخزنية الفاشية في التعامل مع المتضامنين مع إخواننا في فلسطين، وفي الأخير تليت الفاتحة ترحما على الشهداء واستمدادا للنصر والتمكين.