عقب صلاة الجمعة، يوم 6 يونيو 2010، نظمت جماعة العدل والإحسان بمدينة أحمد بالمسجد الأعظم وقفة تضامنية مع شهداء أسطول الحرية والذي كان متوجها لكسر الحصار عن قطاع غزة.

رفع خلالها الحاضرون شعارات تدين هذه المجزرة الرهيبة والتي سقط ضحيتها العشرات من نشطاء المنظمات الدولية العزل وكذا الصمت العربي الرسمي على ما يحدث قي قطاع غزة. وحملوا لافتات وصور الوفد المغربي المحتجز في فلسطين المحتلة.

وفي الأخير توجه المصلون بأكف الدعاء إلى العزيز الرحمن أن يتقبل الشهداء عنه ويسكنهم فسيح جناته.