على إثر الهجمة الصهيونية على أسطول الحرية، نظمت جماعة العدل والإحسان بمنطقة سيدي البرنوصي، وقفتين احتجاجيتين، يومي الأربعاء 2-4-2010 والجمعة 4-4-2010 بعد صلاة المغرب.

حملت خلالهما لافتات، تعبر عن مكنونات الشعب المغربي، تجاه إخوانه المسلمين في العالم، والفلسطينيين بصفة خاصة، كما ردد المشاركون شعارات تندد بصمت الأنظمة العربية وخيانة بعضها، وشجبوا تعامل الحكومة المغربية غير المسؤول، مع الوفد المغربي المشارك في القافلة، فقط لأن أعضاءه ينتمون لجماعة العدل والإحسان.

وختمت الوقفتان بقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء عامة، وشهداء القافلة بصفة خاصة.