فيما يلي تصريح مرئي أدلى به الأستاذ عبد الصمد فتحي، عضو الأمانة العامة للدائرة السياسية لجماعة العدل والإحسان ومنسق الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة، لقناة “الجزيرة مباشر” بعد إطلاق سراحه، أمس الأربعاء 2 يونيو 2010،

من قبل قوات كيان الاحتلال الصهيوني من سجن بئر السبع، ودخوله، هو وباقي أعضاء الوفد المغربي ضمن 121 متضامنا أطلق سراحهم، عبر جسر الملك حسين إلى الأردن.

يذكر أن الأستاذ عبد الصمد فتحي كان قد اعتُقل صباح الإثنين 31 ماي 2010، إلى جانب باقي أعضاء الوفد المغربي وهم الدكتور عبد القادر عمارة البرلماني عن حزب العدالة والتنمية، والمهندس لطفي حساني عضو الهيئة العربية الدولية لإعمار غزة، والمهندس حسن الجابري عضو لجنة العلاقات الخارجية للجماعة، والناشطتان الحقوقيتان فاطمة المرابط وكنزة اليزناسني، والصحفية سمية بن صالح، وذلك إثر الهجوم الإسرائيلي على أسطول الحرية، والذي خلف عشرات الشهداء والجرحى.

يمكنكم مشاهدة الشريط على المساحة المخصصة للفيديو في الصفحة الرئيسية للموقعأو في الصفحة الخاصة بالفيديو.