في جلسة لجنة الخارجية والأمن البرلمانية، قال رئيس جهاز “الموساد” مئير دغان إن “إسرائيل تتحول تدريجياً إلى عبىء على الولايات المتحدة”. وكان دغان يتحدث أمس وقال “إن الإدارة الأميركية درست في الفترة الأخيرة إمكانية فرض تسوية على الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني لكنها تراجعت عن ذلك بعد أن أدركت أن الأمر لن يوصل لاتفاقية سلام”.

وعبر دغان عن قلقه من التغيير في مواقف الولايات المتحدة وتأثيرها في “إسرائيل” وقال “إن كانت إسرائيل ذات أهمية قصوى في المواجهات بين الأقطاب فهذه السنة حصل تآكل في هذا الموضوع”. وأوضح “إن كان دور الولايات المتحدة في سنوات التسعين بمثابة الشرطي العالمي قوة عظمى بمقدورها حل النزاعات ففي سنوات الألفية أصبحت قدرة الولايات المتحدة على حل النزاعات محدودة. ومع انتخاب الرئيس أوباما أعلنت أنها تنتهج السياسة الناعمة وأبدت عدم رغبتها باستعمال القوة لحل النزاعات. هذا يفسر كضعف ويصعب المناورة الدبلوماسية الإسرائيلية”.