تحت شعار “طلبة العدل والإحسان.. فعل في التاريخ متجدد روحه الوفاء وقوامه العطاء” نظم فصيل طلبة العدل والإحسان، بالكلية متعددة التخصصات بالناظور، أيام ثقافية وذلك أيام 11،12،13 ماي 2010، عملا على الرفع من الوعي الثقافي والنضالي للطلاب.

وقد لاقت الأيام التفافا جماهيريا في مختلف فقراتها، والتي كانت متنوعة البرنامج:

اليوم الأول: الثلاثاء 11 ماي 2010

افتتح النشاط الثقافي بورش عمل وتواصل طلابي في صبيحة يوم الثلاثاء، وذلك من خلال إعداد مختلف الأروقة والمعارض (معارض، الأشرطة، الملصقات،…).

وفي المساء نظمت لجنة الطالبة منتدى الطالبة الذي عرف حضورا مهما من جانب الطالبات، حيث تم عرض مجموعة من الأشرطة حول عمل الطالبات في مختلف الجامعات ومشاركات طلابية بأناشيد وأشعار.

اليوم الثاني: الأربعاء 12 ماي 2010

خلال اليوم الثاني كان موعد الطلاب مع حلقة نقاش مركزية، سلط الضوء من خلالها الطلاب حول تطورات التي تشهدها الحركة الطلابية والساحة الجامعية، وما لهذه التطورات من انعكاسات على المشهد السياسي المغربي، وكذا مناقشة سبل حل بعض الأزمات التي يعيشها الطلاب خاصة المتعلقة بضرورة توحيد الصف الطلابي.

وفي المساء كان الموعد مع محاضرة بعنوان “نظرات في الأمازيغية” ألقاها الأستاذ عبد الإله الزكريتي، ركز فيها على أهم المراحل التي مرت بها القضية الأمازيغية، وعلاقة الشعب الأمازيغي بدينه الإسلامي، وقد عرفت المحاضرة تجاوبا بين مختلف المكونات الصف الطلابية الموجودة بكلية سلوان.

اليوم الثالث: الخميس 13 ماي 2010

عرف اليوم الأخير من الأيام الثقافية تنظيم مسابقة ثقافية صبيحة يوم الخميس، شارك فيها مجموعة من طلاب الكلية متعددة التخصصات بسلوان ولاقت استحسانا من الحاضرين. واختتمت الأيام بأمسية فنية أحيتها فرقة إنشادية والثنائي الساخر “الصراحة راحة”، ومجموعة من المشاركات الطلابية.

وقد لاقت الأيام تجاوب طلاب الكلية الذين عبروا عن رغبتهم في استكمال المسيرة النضالية والثقافية داخل الكلية متعددة التخصصات.