9   +   5   =  

بسم الله الرحمن الرحيم

جماعة العدل والإحسان

تاونات

بلاغ

في تمام الساعة الثامنة من صباح يوم الخميس 13-05-2010، وبدعوى عدم قانونية البناء ومخالفة قوانين التعمير، أقدمت السلطات المحلية بتاونات، ممثلة في باشا المدينة وقائد المنطقة الجنوبية والقوات المساعدة والأمن الوطني والشيوخ والمقدمين، على هدم مرآب منزل في ملك والد السيد “مراد العزوزي” العضو في جماعة العدل والإحسان، الذي صدر في حقه قرار الهدم وليس في حق والده. وبذلك يكون هذا الأخير قد أدى “ضريبة الانتماء” بالنيابة عن ابنه.ويذكر أن “سياسة الجرافات” طالت مجموعة من أفراد جماعة العدل والإحسان، كان آخرهم السيد “يحيى فضل الله” من مكناس، والذي هدمت السلطات هناك، بتاريخ 29-03-2010، جزءا من مقر شركة لإصلاح السيارات في ملكه.

يأتي هذا بينما تعج المدن المغربية بمئات الأحياء الصفيحية والأحزمة العشوائية التي نمت أمام مرأى ومسمع أجهزة “السلطة” وأعوانها، وبتواطؤ مكشوف من بعض أذناب “المخزن” الذي ما فتئ يطور ويبتكر ويبتدع أساليب جديدة للضغط على أبناء الجماعة وذويهم.

فحسبنا الله ونعم الوكيل.