فيما يلي حديث عن نكبة 1948 بلغة الأرقام، وهي أرقام صادرة عن المركز الفلسطيني لمصادر حقوق المواطنة واللاجئين:

• 1.4 مليون فلسطيني أقاموا في فلسطين التاريخية قبل نكبة فلسطين في العام 1948.

• 93% من مساحة فلسطين التاريخية تبعت للفلسطينيين مع بداية حقبة الانتداب البريطاني على فلسطين.

• 7% من مساحة فلسطين التاريخية، خضعت للصهاينة عند صدور قرار التقسيم في تشرين ثاني 1947.

• 56% من مساحة فلسطين التاريخية منحت “للدولة اليهودية” بموجب قرار التقسيم في تشرين ثاني 1947.

• 50% تقريباً (نحو 497,000 عربي فلسطيني) من سكان “الدولة اليهودية” المقترحة كانوا من العرب الفلسطينيين.

• 80% تقريباً من ملكية الأراضي في “الدولة اليهودية” المقترحة كانت تتبع للفلسطينيين.

• 725,000 عربي فلسطيني مقابل 10,000 يهودي هم سكان “الدولة العربية” المقترحة بموجب قرار التقسيم.

• 531 قرية ومدينة فلسطينية طهرت عرقياً ودمرت بالكامل خلال نكبة فلسطين.

• 85% من سكان المناطق الفلسطينية التي قامت عليها “إسرائيل” (أكثر من 840,000 نسمة) هجروا خلال النكبة.

• 93% من مجمل مساحة الكيان الإسرائيلي تعود إلى اللاجئين الفلسطينيين.

• 78% من مجمل مساحة فلسطين التاريخية، قامت عليها دويلة الاحتلال “إسرائيل” في العام 1948.

• 17,178,000 دونم صادرتها “إسرائيل” من الفلسطينيين في العام 1948.

• 150,000 فلسطيني فقط بقوا في المناطق التي قامت عليها “إسرائيل”.

• 30,000-40,000 فلسطيني طهروا عرقياً داخليا خلال نكبة فلسطين.

• 400,000 فلسطيني أو ثلث تعداد الشعب الفلسطيني طهروا عرقياً من دياره حتى ربيع 1948.

• 199 قرية فلسطينية ممتدة على ,3363,964 دونم هجرت حتى ربيع 1948.

• 15,000 فلسطيني قتل خلال النكبة.

• أكثر من 50 مذبحة “موثقة” وقعت بحق الفلسطينيين في العام 1948.

• 700,000 دونم صادرها الكيان الصهيوني من الفلسطينيين بين أعوام 1948-1967.

• 70% من الأراضي التابعة للسكان الفلسطينيين تحولت للأيدي الصهيونية بين 1948 وأوائل الخمسينيات.

• 50% من الأراضي التابعة للفلسطينيين الذين بقوا في أراضيهم داخل “إسرائيل” تحولت للأيدي الصهيونية بين الأعوام 1948 و 2000.

• 75% تقريباً من مجمل الفلسطينيين اليوم هم لاجئون ومطهرون عرقياً.

• 50% تقريباً من مجمل تعداد الفلسطينيين يقيمون قسرا خارج حدود فلسطين التاريخية.

• 10% تقريباً من مجمل أراضي فلسطين التاريخية تتبع اليوم للفلسطينيين.