قررت شركة “نوفو نورديسك جى للرعاية الصحية” الدنماركية الراعية لمؤتمر “أمراض الدم” الذي كان مقررًا انعقاده في القاهرة، بين 22 إلى 25 ماي الجاري بمشاركة أطباء إسرائيليين، إلغاء المؤتمر استجابة للضغوط الشعبية الرافضة للتطبيع.

وقال ممدوح مصطفى مدير المكتب الفني للشركة، حسبما ذكر الموقف الرسمي لنقابة الأطباء مساء الاثنين، إن إدارة الشركة قررت إلغاء المؤتمر بعد ما أكد مئات الأطباء العرب والمصريين عدم الحضور لمشاركة طبيبين صهيونيين في جلساته.

وكانت الشركة بالتعاون مع الجمعية المصرية لأمراض التجلط قررت استضافة أطباء صهاينة للمشاركة في المؤتمر السنوي لها للإعلان عن دواء جديد لسيولة الدم على أن يترأس أطباء صهاينة على رأسهم عقيد سابق بجيش الاحتلال عددًا من جلساته.

ويشار إلى أن الدكتور حمدى السيد نقيب الأطباء حذّر فى وقت سابق من مشاركة الأطباء المصريين فى المؤتمر، مؤكدا أن النقابة ستحيل من يثبت مشاركته إلى المحاكمة التأديبية، بتهمة مخالفته قرارات الجمعية العمومية الرافضة للتطبيع مع الكيان الصهيوني.