أعلن أفيجدور ليبرمان وزير الخارجية الإسرائيلي أنه سيشارك في قمة الاتحاد من أجل المتوسط في يونيو في برشلونة رغم معارضة مصر وسوريا وعدد من الدول الأعضاء.

وقال ليبرمان، اليوم الثلاثاء، للإذاعة العامة من طوكيو “أنوي المشاركة وسأكون هناك، نحن لا نفرض أنفسنا لكن ليس من حق أحد أن يفرض علينا تشكيلة الوفد الإسرائيلي”، مشيرا إلى أن “المشكلة لم تعد الآن بيننا وبين سوريا ومصر بل بين أسبانيا وسوريا ومصر. إنها صفعة موجهة إلى أسبانيا”.

يُذكر أن ليبرمان قد هدد بقصف السد العالي في مصر إذا ما هاجمت مصر “إسرائيل”، كما أثار عاصفة من الاحتجاج في مصر عندما قال عن الرئيس المصري “فليذهب إلى الجحيم إذا كان يرفض زيارة إسرائيل”.

الجدير بالذكر أن مؤتمرا حول المياه للاتحاد فشل في أبريل بسبب خلاف بين العرب والإسرائيليين حول الإشارة إلى الأراضي المحتلة.

ويضم الاتحاد من أجل المتوسط قرابة 40 عضوا من بينهم دول الاتحاد الأوروبي والدول العربية المطلة على المتوسط والكيان الصهيوني.