صرح النائب العام الصربي المكلف بجرائم الحرب أن مقبرة جماعية كبيرة اكتشفت في جنوب صربيا تضم رفات حوالي 250 من مسلمي كوسوفو، قتلوا في الحرب (1998-1999).

وقال فلاديمير فوكشيفيتش اليوم الإثنين إن “النيابة الصربية لجرائم الحرب والبعثة الأوروبي للشرطة والقضاء في كوسوفو عثرا معا على مقبرة تحتوي على ما يبدو جثث 250 من مسلمي كوسوفو”. وأوضح أن المقبرة اكتشفت في بحيرة أحد المقالع قرب مدينة راسكا (جنوب غرب صربيا) على بعد عشرة كيلومترات من كوسوفو، بحسب المصدر ذاته. ويفترض أن يبدأ انتشال الجثث قريبا.

وقال فوكشيفيتش “نبرهن مرة جديدة على أن صربيا لا تسعى إلى تجنب الفصول القاتمة من ماضيها وأنها مستعدة لإحالة كل الذين ارتكبوا هذه الجرائم إلى القضاء”.