في حديث إلى نشطاء من حزب “الليكود”، أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي “بنيامين نتنياهو” أنه سيتوجه إلى مصر الأسبوع المقبل للاجتماع مع الرئيس المصري حسني مبارك، في محاولة لإحياء محادثات السلام مع الفلسطينيين.

وأضاف نتنياهو أنه سمع بارتياح أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس يعتزم استئناف المفاوضات غير المباشرة، وقال: “إن إسرائيل ملتزمة بعملية سلام حقيقية”. ومن جانبه، قال مسؤول صهيوني طلب عدم الكشف عن هويته: “إن نتنياهو ومبارك اتفقا في محادثة هاتفية الاثنين على اللقاء الاثنين المقبل في شرم الشيخ على الساحل المصري المطل على البحر الأحمر”. وأضاف: “سيبحث الرجلان مختلف المسائل وخصوصا استئناف مفاوضات السلام مع الفلسطينيين المجمدة منذ الحرب الأخيرة على قطاع غزة في نهاية 2008”.