بمناسبة الذكرى الأولى لإعادة انتخاب الرئيس محمود أحمدي نجاد دعت المعارضة الإيرانية إلى التظاهر في 12 من يونيو المقبل، وذلك في إشارة إلى أنها لا تزال مصرة على مواصلة الاحتجاج على نتائج ذلك الاقتراع.

ودعا زعيما المعارضة الإيرانية مير حسين موسوي ومهدي كروبي أنصارهما إلى الخروج مجددا للتظاهر والاحتجاج بشكل سلمي في الذكرى السنوية للانتخابات الرئاسية، التي فاز بها محمود أحمدي نجاد وشككت المعارضة في نتائجها.

ونقل موقع تابع للمعارضة على شبكة الإنترنت عن كروبي وموسوي دعوتهما كل الجماعات والأحزاب الإصلاحية إلى تقديم طلباتها إلى وزارة الداخلية للحصول على إذن للقيام بمظاهرات في المناسبة.