أفرجت مصالح الأمن على الساعة الرابعة والنصف عصر أول أمس (الأحد)، عن 17 عضوا بجماعة العدل والإحسان بينهم أربعة نساء وقاصر لا يتجاوز عمره 14 سنة، بعد نحو 6 ساعات من مداهمة منزل في الحديقة بحي واد فاس، بداعي احتضانه لاجتماع سري للجماعة، إذ استمع إليهم من قبل عناصر المخابرات وليس الشرطة القضائية، باستثناء صاحب المنزل المدونة أقواله في محضر رسمي.

عن جريدة “الصباح”، 27 أبريل 2010 بتصرف.