أذاعت كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس، رسالة مصورة، تحذر فيها من أن الجندي الصهيوني “جلعاد شاليط” قد يلقى مصير مواطنه الطيار “رون أراد” الذي اندثر أثره منذ سنوات، إذا استمرت الحكومة الإسرائيلية في رفض شروط المقاومة.

وفي أسلوب جديد تمثل في فيديو رسوم متحركة ثلاثية الأبعاد، خاطبت حماس المجتمع الإسرائيلي لتوضح أن الفرصة ما زالت سانحة لإتمام صفقة التبادل بالإفراج عن أسرى فلسطينيين مقابل شاليط، وإلا فستضطر حكومته لدفع ثمن أكبر، إنْ عاجلا أو آجلا.

وتوعدت كتائب القسام بمواصلة العمل على تحرير الأسرى، عبر السعي لأسر المزيد من الجنود الصهاينة.