في مؤتمر صحافي مشترك عقده اوغلو ونظيره الإيراني منوشهر متكي أعلن وزير الخارجية التركي، أمس، أن بلاده مستعدة للتوسط بين إيران والغرب في النزاع حول الملف النووي الإيراني، مشدداً في الوقت ذاته على أن الدبلوماسية هي أفضل طريقة لحل هذا النزاع.

وقال اوغلو إن تركيا يمكنها إحياء المحادثات المتوقفة بين إيران والقوى الست الكبرى حول تبادل اليورانيوم الإيراني المخصب بوقود نووي مستورد في الخارج. وكانت تركيا قد عرضت العام الماضي أن تتم عملية تبادل اليورانيوم الإيراني بالوقود النووي داخل أراضيها باعتبارها مكاناً محايداً وقال اوغلو في المؤتمر الصحافي: “إن تركيا، كبلد ثالث، مستعدة للقيام بدور وسيط في مقايضة اليورانيوم وفي مسائل نووية أخرى تتعلق بإيران”، مضيفاً قوله “نأمل أن يكون لنا دور مفيد في هذا الملف”. وشدد اوغلو على أن “الحل بالنسبة للبرنامج النووي الإيراني هو عبر التفاوض والعملية الدبلوماسية”. يذكر أن تركيا سبق أن أعلنت معارضتها فرض عقوبات دولية إضافية على إيران.