صرح خبراء الاتحاد الأوروبي أن سحب الغبار المنبعثة من بركان آيسلندا ما زالت تثير الفوضى في حركة الطيران في الأجواء الأوروبية، لكنهم أكدوا أن الحركة الجوية قد تعود لنحو 50% من مستواها الاعتيادي اليوم إذا تحسنت الظروف الجوية.

ومن المقرر أن يبحث الاتحاد الأوروبي اليوم في لقاء -عبر الدائرة التلفزيونية المغلقة- أزمة النقل الجوي التي سببها الغبار البركاني الذي أدى إلى إلغاء 63 ألف رحلة على الأقل منذ الخميس الماضي، وكلّف شركات الطيران خسائر يومية بمائتي مليون دولار، ليجد ملايين الركاب أنفسهم محاصرين في مطارات العالم.