أدى زلزال بلغت قوته 6.9 درجة اليوم الأربعاء بالصين إلى سقوط نحو 400 قتيل وأكثر من عشرة آلاف مصاب، بعد انهيار منازل ومدارس ومصالح في منطقة هضبة التبت الجبلية في جنوب غرب البلاد.

ونقلت وسائل الإعلام أن سلسلة من الزلازل والتوابع أدت إلى انهيار المباني المنخفضة في إقليم تشينغهاي بمقاطعة يوشو التبتية. وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة ( شينخوا) “رأيت مصابين في كل مكان. المشكلة الكبرى الآن هي نقص الخيام.. نفتقر إلى المعدات الطبية والأدوية والمسعفين”.

وتم إرسال قوات إلى المنطقة وانطلقت بعض شحنات المساعدات من المنظمات الخاصة من شينينغ عاصمة الإقليم.

وذكرت وكالة شينخوا أن الزلزال الذي وقع في الساعات الأولى من الصباح أدى إلى انهيار بعض المدارس وجزء من مبنى إداري حكومي. وأضافت أن بعض طلاب المدارس المهنية والابتدائية حوصروا تحت الأنقاض على الرغم من قول السكان أن الطلاب في بعض المدارس استطاعوا الفرار إلى الملاعب.

وكان مركز الزلزال في الجبال التي تفصل بين إقليم تشينغهاي ومنطقة التبت المتمتعة بالحكم الذاتي. والزلازل شائعة الحدوث في هضبة التبت لكن وقوع ضحايا يكون في العادة محدودا جدا بسبب قلة عدد السكان الذين يعيشون هناك.