أعلن مسؤول كبير في الحكومة الانتقالية في قرغيزستان أنه تم رفع حصانة الرئيس المخلوع كرمان بك باكييف، وأنه سيعتقل إذا لم يسلم نفسه للسلطات وذلك بعد أسبوع على الانتفاضة الشعبية الدامية في هذا البلد في آسيا الوسطى.

وقال المسؤول المكلف بالشؤون القضائية في الحكومة الانتقالية عزيم بك بكنازاروف للصحافيين “إذا لم يسلم باكييف نفسه (في بشكيك العاصمة) بعد الظهر، سنطلق عملية لاعتقاله”.

وأضاف “لقد أمهلناه حتى اليوم لكنه ينظم تظاهرة في جلال أباد” معقل باكييف في جنوب البلاد، وتابع بكنازاروف أنه تم رفع الحصانة عن الرئيس المخلوع وفتح “تحقيق جنائي” بحقه دون توضيح التهم الموجهة ضده.

وكان باكييف تحدى الحكومة الانتقالية الاثنين وظهر أمام آلاف من أنصاره في مسقط رأسه تييت في جنوب البلاد.