هذا “الاقـتباس الروحي” بصحبة المشايخ ومجالستهم والذي لم ينكره العلماء ولا المحدثون بل سعى البعض منهم للتعرض له واعترف آخرون وسلموا، والذي كان “مفصلا تربويا” غير وجهة الكـثير أظهر ما يكون في القرن الخامس وما بعده وهذا ما سيتضح من خلال عرض تسلسلي لأسماء عدد من رجالات الإسلام أبدأه على الوجه الآتي مشفوعا ذلك بملاحظات أراها لازمة لتوضيح مفاهيم قد يستشكلها البعض وإن كانت هي من صميم الدين:

الخطيب البغدادي

المتوفى سنة 463هـ لما حج… شرب من ماء زمزم عملا بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: “ماء زمزم لما شرب له”، وطلب من الله تعالى ثلاث حاجات: أن يحدث بتاريخ بغداد، وأن يملي بجامع المنصور، وأن يدفن إذا مات عند قبر بشر الحافي، وقد استجاب الله دعاءه في الثلاث حاجات. وبشر الحافي من أكابر الزهاد الصوفية. فلا تعجب من بغية محدث بارز في الدنيا أن يدفن مع مثل بشر رجاء أن يحشر في صفه) 1 ، كأنما الخطيب ينظر إلى قوله تعالى على لسان المومنين وتوفنا مع الأبرار فتوسل بدعاء ذلك رجاء أن تصله أمداد النور الواصلة إلى بشر عطاء من ربك غير مجذوذ ولا محظور.

يوسف بن تاشفين

هذا مجاهد من طينة فريدة جادت بها في ذلك العصر، عاش في النصف الثاني من القرن الخامس، بدأ تلميذا في الرباط الصوفي لعبد الله بن ياسين سليل التربية الصوفية التي يرجع سندها إلى الجنيد البغدادي سيد الطائفة فلما تم لعبد الله بن ياسين ما أراد من تربية نخبة قوية طهرت أرواحها وقويت عزيمتها خرج للجهاد جهاد نشر الدعوة إلى الله… وآل الأمر للمجاهد العظيم خريج الرباط الصوفي رجل الإسلام الفذ يوسف بن تاشفين فحمل راية الجهاد وحارب الكفر في بلاد المغرب وهزم الكفرة المردة وتهيأ له فتح الله للمسلمين على يده في مواجهة الصليبية الحانقة الغازية لبلاد الأندلس) 2 . كيف تسنى لابن ياسين أن يجمع حوله الأتباع وعلى رأسهم ابن تاشفين ويربيهم تلك التربية التي خرجوا منها بتلك الهمة العالية فنصر الله بهم وأيدهم على عدوهم؟ ومن أين اغترف ابن تاشفين وأصحابه فكانوا قوة في الإيمان والجهاد؟ إنه النور أو السر الذي يودعه الله في قلوب أوليائه ينتقل من قلب لقلب وجيلا إثر جيل بالصحبة والاقتباس المباشر فيكسبهم جاذبية وقبولا كما يكسب الأتباع يقينا ومضاء. الدرس المستفاد من هذا أن القيادة التي ستُخرج الأمة من ورطتها وهزيمتها تأتي ثمرة تربية بصحبة أهل الله من مشايخ التربية. هم مصدر ومنبع القوة فحاجة الأمة إليهم أن ينفضوا ثياب الانزواء والزهادة ويتوسطوا الميدان ويغشون الساحة ويهيؤوا أنفسهم لتوجيه الحياة العامة توجيها ربانيا ويربون الشعب حتى يبرز على أيديهم القائد المنتظر من أمثال ابن تاشفين الذي يخلصنا من غثائيتنا. ما عادت العزلة تنفع.

الإمام الغزالي

والمتوفى عام 505هـ، بعد رحلة طويلة في البحث وطلب استخلاص الحق من بين الفرق اهتدى إلى التصوف فابتدأ بصحبة الفارمدي وأخذ منه استفتاح الطريقة وامتثل ما كان يشير به عليه والفارمدي تلميذ من تلامذة الأستاذ القشيري الشيخ الجليل… إن امتثال حجة الإسلام لشيخ الطريقة.. أكبر درس عملي لطلاب السلوك… ويحدد حجة الإسلام للشيخ المصحوب وظيفتين ويشترط في أهليته شرطا أساسيا.. فكتب يقول: شرط الشيخ الذي يصلح أن يكون نائبا لرسول الله صلى الله عليه وسلم أن يكون عالما… وكان قد تابع لشخص بصير تتسلسل متابعته إلى سيد المرسلين صلى الله عليه وسلم) 3 .

ولمن يقلقه الشك فليراجع الخبر في طبقات الشافعية الكبرى للسبكي ج5 ص306 نشر دار “هجر” للطباعة والنشر والتوزيع الطبعة 2 عام 1992. أما شيخه إمام الحرمين الجويني فلم يجد حرجا من صحبة الصوفي الكبير القشيري إلى الحج، ومعهما المحدث الحافظ أبو بكر البيهقي، هجروا البلاد بسبب فتنة الوزير المعتزلي الكندري وحملته على أهل السنة فشملت خراسان والعراق والشام والحجاز، وفي الحج تحيروا في الرجوع فاتفقت كلمتهم على أن يصعد القشيري المنبر ويخطب، فصعد وشخص في السماء زمانا وأطرق زمانا ثم قبض على لحيته وقال: يا أهل خراسان بلادكم بلادكم إن الكندري غريمكم قطع إربا إربا وفرقت أعضاؤه وها أنذا أشاهده الساعة) 4 وكذلك فعل به بأمر السلطان. لم تكن صحبة سلوك بالعرف الصوفي، ولكن تسليم الحافظ البيهقي وإمام الحرمين كاف لمعرفة الحظوة التي يجدها مشايخ التربية عند العلماء، هو اعتراف فعلي منهما بأحقية التسليم لهم والإذعان لكلامهم. جميل أن نذكر هنا بحديث النبي صلى الله عليه وسلم الذي رواه مسلم في صحيحه “يأتي على الناس زمان يغزو فيه فِئَامٌ (جماعة) من الناس، فيقولون: هل فيكم مَنْ صاحَب رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ فيقولون: نعم، فيُفتَح لهم. ثم يأتي على الناس زمان، فيغزو فِئام من الناس، فيقال: هل فيكم من صاحب أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ فيقولون: نعم، فيفتح لهم. ثم يأتي على الناس زمان، فيغزو فِئام من الناس، فيقال: هل فيكم من صاحب من صاحب أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ فيقولون: نعم، فيُفتح لهم”. ومن الحديث نفهم وجود صحبة خاصة غير الصحبة العامة التي يفهمها الناس فصحبة الجيل الثالث لمن قبله والثاني من جنس صحبة الجيل الأول لرسول الله صلى الله عليه وسلم وهي تختلف عن صحبة الصحابة لبعضهم البعض، وهذا ما يؤكده الحديث الذي أخرجه البغوي وأبو نعيم وابن عساكر عن عتبة بن عبد رضي الله عنه قال: “بايعت رسول الله صلى الله عليه وسلم سبع بيعات: خمسا على الطاعة واثنتين على المحبة” صحبة خاصة على المحبة كصحبة الغزالي لشيخه، إن عجزت فسلم كالجويني والبيهقي.

أبو بكر بن العربي

المتوفى 543هـ. لم تكن له صحبة سلوك خاصة، ولكن له محبة واسترشاد وتواضع لأهل الله وتسليم للصوفية الذاكرين أهل الصحبة والتبتل وهذا ما يشير إليه تودده للغزالي حين لقيه في رباط أبي سعيد بعد عودته من رحلته الصوفية: أنت ضالتنا التي كنا ننشد وإمامنا الذي به نسترشد) 5 ماذا يفعل رأس المالكية في عصره في الرباط؟ لم لم يبدع الجلوس فيه؟ وما هذا التواضع والاسترشاد من أبي حامد سالك الطريق الذي يشنع عليه كثير من محبي ابن العربي اليوم؟ أو ليس اجتماع الأفذاذ من علماء الأمة من عيار ابن العربي وقد كان رأس المالكية في عصره حول قضية ما خير مقياس على صواب بل عظمة ما اتفقوا عليه؟

القاضي عياض

المتوفى سنة 544هـ. بالرغم مما قيل عن إحراقه لإحياء الغزالي، فإنه كان معظما للصوفية والمنقطعين تلقى مبادئ التصوف نظريا وعمليا من خلال مجموعة من الشيوخ.. منهم أبا عبدالله محمد بن خميس الصوفي.. والشيخ الفقيه الخطيب أبو إسحاق إبراهيم بن محمد المعروف بابن الإمام وأبو سعيد حيدر بن يحيى بن حيدر بن يحيى الجيلي الصوفي المجاور بمكة…) 6 سلوك عياض كسلوك ابن العربي تبرك ومحبة ولكنه تسليم للمشايخ. وعند عياض نوع تعلق بجناب الأولياء، قال يطلب بركتهم وفضلهم:أوليـاء الله إنـي مريـــض *** والدواء لديـكم والشفــــاء
انظروا إلي بفضلكم في علاجي *** امنحوني بفضلكم ما أشـــاء
أنتم البـاب والإلـه كريـــم *** من أتاكم له المـنى والهنــاء

الإمام السهيلي

المتوفى 581هـ. صاحب كتاب “الروض الأُنف” دفين مراكش صحب أبا يعزى يلنور الدكالي الهزميري 7 . وأبو يعزى كان أميا لا يقرأ ولا يكتب، كيف يستجيز السهيلي لنفسه صحبة رجل أمي لا حظ له من قرآن أو فقه؟ يبحث السهيلي عن مصدر من مصادر الإيمان يمتح منه ولعلنا نجد الجواب الكافي الشافي في حديث لصحابي جليل هو معاذ بن جبل، قال وهو يوصي وصية مودع تارك لمن بعده أغلى ما لديه قال: أجلسوني فقال: إن العلم والإيمان مكانهما من ابتغاهما وجدهما يقول: ثلاث مرات فالتمسوا العلم عند أربعة رهط عند عويمر أبي الدرداء وعند سلمان الفارسي وعند عبد الله بن مسعود وعند عبد الله بن سلام الذي كان يهوديا ثم أسلم فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: “إنه عاشر عشرة في الجنة” رواه الإمام أحمد في المسند. ) فللإيمان إذن رجال هم منابعه ومصادره يلتمسه عندهم الراغبون الطالبون. لذا كان “المرء على دين خليله” كما أخبرنا الرسول الكريم على الله.

صلاح الدين الأيوبي

المتوفى 589هـ. بعدما كان عربيدا ذا مجون أقلع وتاب عن المحرمات والملذات التي لا يتنـزه عنها مثله من الأمراء.. من كان المرشد الذي الذي أخذ بيد الشاب المترف حتى جعل منه رجلا… نجد عند المقريزي إشارة إلى هذه الصحبة الصوفية فيذكر اسم القطب النيسابوري ويخبر أن صلاح الدين أخذ عقيدته عن الدليل… فجمع له… عقيدة تحوي جميع ما يحتاج إليه فمن شدة حرصه عليها كان يعلمها صغار أولاده ويأخذها عليهم وكان يواظب الصلاة مع الجماعة حتى قال يوما: لي سنون ما صليت إلا في جماعة، وكان إذا مرض استدعى الإمام وحده وصلى خلفه.. وكان صلاح الدين رحمة الله عليه حسن العقيدة كثير الذكر لله، قد أخذ عقيدته عن الدليل بواسطة البحث مع مشايخ أهل العلم وأكابر الفقهاء… وكان يأتي إلى العلماء والصالحين يزورهم، فقد أخذ أولاده وزار بهم الحافظ الأصفهاني في الأسكندرية وكان كثير التهجد والدعاء والبكاء يلجأ إلى الله كلما دهمته الشدائد..) 8 فاصل تربوي بين عهدين من حياة الناصر صلاح الدين، الفضل في ذلك لصحبة صالحة في الله قلبته وغيرت وجهته، القطب النيسابوري عالم فاضل تأدب على أبيه وتفقه على محمد بن يحيى صاحب الغزالي ودرس بالزاوية الغزالية ودفن بمقابر الصوفية كما يحكي ابن العماد في شذرات الذهب (ص263 ج2). كان جلاب خير على تلميذه فغمره بروحانيته وانتشله من مجونه إلى عالم الرجولة فكان الرجل الذي نقرأ عنه ونسمع. يقول شهاب الدين المقدسي عن بطلنا صلاح: وهو… مقو لمذهب السنة غارس في البلاد أهل العلم والفقه والتصوف والدين… وهو رحمه الله لا يخيب قاصدا ولا يعدم وافدا) 9 . كانت خطوة في تربية الأمة وإعدادها وتأهيلها لواجب النصرة والجهاد خطاها الناصر صلاح الدين فكان لمن بعده نموذجا لمن أراد سلوك منهاج النصر والفتح، ويزيد الدكتور البوطي حفظه الله توضيحا للمسألة فيقول استنادا إلى أحد مراجع التاريخ: فقد عمد إلى سفوح قاسيون هذه من أقصاها إلى أقصاها وإلى جنبات القاهرة كلها فغرسها جميعا بالمعاهد والمدارس الشرعية وحشد فيها حشدا كبيرا من طلاب العلوم الشرعية وأخذ يشرف بنفسه على مناهج التربية والتعليم فيها، بل كان كما قالوا يشترك مع أساتذة بعض منها موجها ومعلما، ويشترك آنا آخر مع طلابها متلقيا متعلما… ثم إنه عمد فألف معظم جيشه الذي غزا به الصليبيين من خريجي هذه المعاهد في دمشق والقاهرة) 10 ويزيدنا المؤرخ البحاثة حسين مؤنس فائدة توضيحية فيلفت نظرنا إلى أن المشاركين في معركة حطين مع صلاح الدين كانوا من الصوفية وإليهم يرجع الفضل في إنقاذ الأمة من الصليبيات والمسمون في المراجع بالمطوعة وهم زهاد ومتصوفة ومريدون يخرجون للقتال حسبة لله تعالى ويبلون أعظم مما يبلى الجنود المحترفون) 11 زكى الله جهاد صلاح الدين كما زكى جهاد ابن تاشفين وابن ياسين قبله، وما كان ذلك عبثا منه سبحانه مع الذاكرين أهل التبتل والصلاح والشوق إلى مرضاته تحت ظلال السيوف أمضوا وقتا غير قليل يستفيضونها من الصوفية والربانيين بالصحبة والمخاللة.


[1] الإحسان للأستاذ عبد السلام ياسين ج1ص45 نقلا عن طبقات السبكي.\
[2] الإسلام بين الدعوة والدولة 436. \
[3] الإحسان. ج2. ص2 410-411. للأستاذ المرشد.\
[4] طبقات الشافعية الكبرى ج3 ص394.\
[5] انظر مقدمة كتاب العواصم من القواصم لمحققه علي قطب.\
[6] الحضور الصوفي في الأندلس والمغرب.. للدكتور علال البختي ص85-86.\
[7] معلمة التصوف الإسلامي ج2. ص43. لعبد العزيز بنعبد الله.\
[8] الإسلام بين الدعوة والدولة للمرشد ص440-442.\
[9] كتاب الروضتين. ج2. ص69.\
[10] الجهاد ص 204.\
[11] الطرق الصوفية وأثرها في نشر الإسلام ص11.\