قالت الولايات المتحدة أمس الثلاثاء بأن تصاعد “العنف في العراق” لن يعرقل سحب كافة قوات الاحتلال الأمريكي من العراق بنهاية غشت المقبل.

وصرح المتحدث باسم البيت الأبيض روبرت غيبس أن البيت الأبيض على اتصال بالسفير الأميركي في بغداد كريستوفر هيل والقائد الأميركي راي اوديرنو، وأضاف أن اوديرنو يعتقد أن الانفجارات الأخيرة في بغداد لا تهدد قدرة الولايات المتحدة على خفض عدد قوتها في وقت لاحق من هذا العام. يذكر أن الرئيس الأميركي باراك أوباما كان قد أمر بسحب كافة قوات الاحتلال الأميركية من العراق بنهاية غشت عام 2010 وسحب كافة القوات الأميركية من البلد بنهاية 2011.