نظمت جماعة العدل والإحسان بمدينة مكناس يوم الجمعة 02 أبريل 2010 وقفتين مسجديتين عقب صلاة الجمعة تنديدا بما تقترفه أيادي اليهود الآثمة من تهويد للمسجد الأقصى وتدنيس للمقدسات الإسلامية وتغيير لمعالم المدينة وبناء كنيس الخراب والهيكل المزعوم على أنقاض الاقصى الشريف.

وقد شارك جمع غفير من المصلين في الوقفة، ورفعت شعارات منددة بما يقترفه الصهاينة الغاصبين، وختمت بقراءة الفاتحة والدعاء للعلي القدير أن يجعل كيد الصهاينة في نحورهم وأن ينصر إخواننا في فلسطين خاصة والمسلمين عامة لإرجاع القدس وتطهيرها من أيادي الغاصبين.