حذر رئيس الوزراء التركي “رجب طيب أردوغان” من أن بلاده لن تسكت إذا أعاد الكيان الصهيوني “حرق غزة مرة أخرى”. كما أكد ضرورة العمل من أجل “القضية الفلسطينية”.

ونقل الموقع الإلكتروني لقناة “ت.ر.ت” التركية الناطقة باللغة العربية عن أردوغان قوله “مثلما اتحد العالم للتضامن مع هايتي وتشيلي، يجب ألا نظل مكتوفي الأيدي تجاه القضية الفلسطينية”.

وجاءت تصريحات أردوغان في افتتاح القناة التركية الناطقة بالعربية أمس الاثنين، حيث وصف القناة بأنها حدث تاريخي، معربا عن أمله في أن تشكل وسيلة للتواصل مع العالم العربي. وأشار إلى أن “تركيا، وعلى الرغم من توجهها نحو الغرب، لم تتخل عن العالم العربي، وأنها تبذل الجهود الممكنة للتواصل معه”.

كما أعرب أردوغان عن استعداد أنقرة للتوسط بين الفصائل الفلسطينية، وبين سوريا و”إسرائيل”.

يشار إلى أن أردوغان انسحب من منتدى دافوس الاقتصادي العالمي أواخر شهر يناير/كانون الثاني العام الماضي إثر مشادة كلامية مع الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز، انتقد فيها أردوغان كيان الاحتلال الإسرائيلي بسبب الحرب على غزة التي أوقعت أكثر من 1300 شهيد ونحو خمسة آلاف جريح من الفلسطينيين.