وقفة حاشدة تلك التي عرفتها رحاب مسجد واد الحمراء بالدار البيضاء عقب صلاة يوم الجمعة 26 مارس 2010م، حيث نظمت جماعة العدل والإحسان وقفة مسجدية تضامنية مع الشعب الفلسطيني تنديدا بالتطاول السافر للصهاينة على المسجد الأقصى، والتطبيع مع الصهاينة واستقبالهم في بلدنا.

حيث لبى نداء الجماعة المئات من أبنائها ومعهم عموم المصلين وساكنة المنطقة محتشدين أمام المسجد مباشرة بعد الصلاة، رافعين شعارات تندد بالعدوان الصهيوني وتدين الصمت العربي والتواطؤ الرسمي مع الكيان الصهيوني، ومعبرين عن غضبهم وحنقهم على حكّام الجبر والعار الّذين يقفون سدّا منيعا أمام إغاثة القدس وأهلها.

كما تخللت هذه الوقفة كلمة بالمناسبة لأحد رموز الجماعة بالمنطقة، ليتم بعدها قراءة الفاتحة ترحما على أرواح الشهداء والدعاء بالنصر والتمكين لأبناء غزة وفلسطين.