أبدى رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان معارضة بلاده فرض عقوبات على إيران بسبب برنامجها النووي.

وقال أردوغان -في مؤتمر صحفي عقب محادثات أجراها مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في أنقرة-: “نحن مع الرأي القائل إن العقوبات ليست مسارا سليما، وإن الخيار الأفضل هو الدبلوماسية”.

حديث أردوغان جاء بعد أن حثت ميركل تركيا على أن تكون مستعدة لتأييد فرض عقوبات أممية على طهران، “ما لم تظهر إيران شفافية في طمأنة المجتمع الدولي بأنه ليست لديها طموحات لحيازة أسلحة نووية”.

وقالت في هذا الخصوص “سنكون سعداء إذا صوتت تركيا في أبريل مع الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي لفرض عقوبات على إيران”، لكن رئيس الوزراء التركي قال إن “بلاده تشترك في حدود طولها 380 كيلومترا مع إيران، وهي شريك مهم خاصة في مجال الطاقة، ويجب ألا نتجاهل ذلك عندما نقيم علاقاتنا”.