أبدى الرئيس الأمريكي باراك أوباما تصميمه على تطوير “علاقة إيجابية” مع الصين في تصريحات سارعت بكين إلى الترحيب بها أمس فيما تسعى الدولتان إلى تجاوز الخلافات بينهما.

وأدلى أوباما بهذه التصريحات بعد تسلمه أوراق اعتماد السفير الصيني الجديد في واشنطن تشانغ يي سوي، كما أوضح المتحدث باسم البيت الأبيض روبرت غيبس في بيان تلي على الصحافيين. وقال غيبس “خلال لقائهما، أشار الرئيس إلى تصميمه على تطوير علاقة إيجابية مع الصين”.

وقد شهدت العلاقات الثنائية في الأشهر الماضية توتراً لا سيما بخصوص سعر صرف اليوان الصيني وبيع أسلحة أمريكية إلى تايوان وحرية الإنترنت وزيارة الدالاي لاما الزعيم الروحي للتيبتيين في المنفى إلى البيت الأبيض.

وسارعت بكين إلى الترحيب بهذه التصريحات في بيان أصدره الناطق باسم الخارجية الصينية كين غانغ، الذي قال إن “الصين تثمن الموقف الإيجابي للرئيس الأمريكي باراك أوباما الرامي إلى تطوير العلاقات الصينية الأمريكية”.