اعتقلت السلطات المخزنية بمدينة بركان 63 عضوا من جماعة العدل والإحسان من مجلس النصيحة المبارك بحي المقاومة يوم الجمعة 19 مارس 2010 على الساعة التاسعة والنصف ليلا.

ولم يخرج سيناريو هذا الاعتقال عن سيناريوهات الحملة المخزنية غير القانونية التي أصبحت مألوفة عند ساكنة المدينة، فجحافل القوات بشتى أنواعها ومراتبها تجندت للقبض على من يذكر الله، حتى صار في عرفه أن محاربة مجالس الرحمة واجب يقوم به جهارا دون خجل ولا خوف من الله ولا حتى تحسبا لعواقب ذلك.