شارك الدكتور تيسير رجب التميمي قاضي قضاة فلسطين رئيس الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات في أعمال الندوة العلمية التي تعقد حاليا في اسطنبول بعنوان “أهمية الوحدة بين المسلمين وسبل التصدي للمخاطر التي يتعرض لها المسجد الأقصى المبارك”.

وأوضح الدكتور التميمي خلال الندوة الأخطار المحدقة التي تعانيها مدينة القدس ومقدساتها وتهجير أهلها منها رغمًا عنهم بفرض الضرائب الباهظة وسحب هوياتهم ومصادرة أراضيهم وإقامة الأحياء اليهودية عليها وإقامة جدار الضم والتوسع حولها وإحاطتها بالمستوطنات .كما نبه إلى ما يتعرض له المسجد الأقصى المبارك من محاولات الهدم نتيجة الحفريات المتواصلة تحت أساساته والاقتحامات المتكررة لباحاته من قبل الجماعات اليهودية المتطرفة ومنع المصلين من دخوله والصلاة فيه إضافة إلى تفاصيل المخطط الإسرائيلي لمحاصرة المسجد بأكبر عدد من الكنس اليهودية والبؤر الاستيطانية تمهيداً لتقسيمه وبناء هيكلهم المزعوم.

وبين الدكتور التميمي أن الانهيارات المتتالية التي تتعرض لها شوارع وأحياء وأزقة البلدة القديمة من القدس والتي كان آخرها الانهيار الأرضي الذي وقع عند مدخل سوق باب خان الزيت هي نتيجة مباشرة لشبكة الأنفاق التي يجري العمل فيها وتمتد أسفل البلدة القديمة والمسجد الأقصى المبارك بالكامل.

وطالب قاضي قضاة فلسطين بان يكون هناك مشروع إسلامي لإنقاذ القدس ومقدساتها من التهويد.