أطرت جماعة العدل والإحسان بورزازات وقفة تضامنية مع المسجد الأقصى يوم الجمعة 2010/3/26، حيث خرج المصلون عقب الصلاة منددين بما يتعرض له المسجد الأقصى من تهويد من طرف الصهاينة المعتدين رافعين شعارات تحيي صمود المرابطين في هذا الثغر الإسلامي، وتستنكر خيانة الأنظمة الحاكمة لقضية الأمة في القدس، وقد ختمت هذه الوقفة بالابتهال إلى المولى عز وجل أن ينصر المجاهدين في فلسطين، وأن يعجل بتحرير مقدسات المسلمين.