كعادتها نظمت جماعة العدل والإحسان بسوق الأربعاء الغرب يوم الجمعة 26 مارس 2010 وقفة حاشدة تلبية لـ”نداء الأقصى” الذي أطلقته الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة التابعة للجماعة، تضامنا مع إخوانهم في أرض الإسراء والمعراج، وتجسيدا للإرادة الشعبية في تأكيد ودعم خيار المقاومة لتحصين مقدسات الأمة، وحفظها من كيد الكائدين وبطش الجبابرة المتسلطين المتغطرسين والمتواطئين معهم.

وقفة شارك فيها النساء والرجال والأطفال ممن يحملون في صدورهم معاني العزة والكرامة، ويتسلحون بقوة العزيمة والإرادة.. من أبناء الجماعة ومتعاطفيها وعموم الساكنة، معبرين بصوت واحد أنهم في الموعد لنصرة القضية الفلسطينية، ولتلبية نداء الأقصى المبارك الذي بات في ظل الغطرسة الصهيونة، والحملات والمخططات الاستيطانية، وأمام خذلان الأنظمة العربية، مهددا أكثر من أي وقت مضى؛ منددين ومستنكرين في الوقت ذاته هذا التطاول الصهيوني والتواطؤ العربي الرسمي غير المسبوق، ومتوجهين بأكف الضراعة والافتقار إلى المولى الكريم ناصر المستضعفين وقاسم الجبارين، أن يمد المقاومين من أبناء الشعب الفلسطيني بمدد وجند من عنده سبحانه، وأن يرد كيد الكائدين وحقد الحاقدين ويجعل تدميرهم في تدبيرهم.. إنه الولي على ذلك سبحانه والقادر عليه.

ولينرصن الله من ينصره إن الله لقوي عزيز