ذكرت قناتا “بي بي سي” و”سكاي نيوز” التلفزيونيتان، أمس الثلاثاء، أن بريطانيا طردت دبلوماسيا “إسرائيليا” ردا على استخدام جوازات سفر بريطانية مزورة في عملية اغتيال القيادي في حركة حماس محمود المبحوح في دبي.

ورفضت متحدثة باسم وزارة الخارجية البريطانية التعليق على هذه المعلومات، لكنها أوضحت أن وزير الخارجية ديفيد ميليباند سيتحدث أمام مجلس العموم.

وذكرت صحيفة “ديلي تلغراف” أنه تم اطلاع السفير على نتائج التحقيق الذي أمر به رئيس الوزراء غوردن براون في فبراير في عملية تزوير جوازات السفر البريطانية والذي تقوم به وحدة مكافحة الجرائم المنظمة في الحكومة البريطانية.

وفي غزة، رحبت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الثلاثاء بالموقف البريطاني، وقال صلاح البردويل القيادي في حماس في بيان صحافي أن حماس تعتبر “إدانة الموساد رسميا في جريمة الاغتيال تطورا ملحوظا في الموقف البريطاني”.