استجابة لاستغاثة المسجد الأقصى المبارك، وتلبية لواجب نصرة المقدسيين والفلسطينيين، وتنديدا بالخطوات المشبوهة للتطبيع مع الكيان الصهيوني، نظمت جماعة العدل والإحسان بالعديد من مدن المغرب وقفات مركزية واحتجاجات على ما يتعرض له بيت المقدس المبارك وأولى الحرمين الشريفين وقبلة المسلمين الأولى.

فقد لبى أبناء العدل والإحسان، وكثير من المغاربة الشرفاء، نداء الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة التابعة للجماعة، وخرجوا في وقفات يحتجون وينددون ويستنكرون هذا التطاول الصهيوني والتواطؤ العربي الرسمي غير المسبوق، ويجأرون إلى المولى جل وعلا أن يحمي مسجده الأقصى وينصر المدافعين عنه بالمهج.

وعوض أن تتخذ موقفا حازما مما يجري في قبلتنا الأولى، إذ تَرْأس لجانا وتتمتع بعضويات، ترصَّدت السلطات المخزنية المغربية وراقبت العديد من هذه الوقفات، بل وتدخلت بعنف واعتقلت وكسرت عظام المتضامنين في أخرى، ومنعت غيرها.

وهو السلوك الذي بقدر ما استهجنه كل المتضامنين والمحتجين، أكدوا أنهم لن يثنيهم عن نصرتهم للمسجد الأقصى المبارك لأنه أمانة الله لهذه الأمة، وجددوا العهد على بقاء الدعم والنصرة حتى التحرير الكامل لكل شبر من بقاعه الطاهرة وكل فلسطين الأبية.

وفيما يلي تفاصيل بعض الوقفات التي توصلت بها هيأة تحرير الموقع:

وجدة.. 13 وقفة مسجدية نصرة للأقصى المبارك

وتلبية لنداء جماعة العدل والإحسان ونصرة للأقصى المبارك، خرج مئات من جماهير أمتنا في تظاهرات ووقفات مسجدية حاشدة بعد صلاة الجمعة يوم 19مارس 2010، بلغت في مدينة وجدة وحدها 13 وقفة مسجدية شملت مختلف مساجد المدينة، وقد نظمت هذه الوقفات تنديدا بما يتهدد المسجد الأقصى المبارك من هدم على أيدي العصابة الصهيونية في صمت عربي رهيب وتواطؤ مخزني مخز للسلطات المغربية.

وقد تعالت الهتافات والشعارات والتكبير نصرة للأقصى وجدد المتظاهرون التنديد بالمؤامرة التي يتعرض لها المسجد الأقصى مطالبين أبناء الأمة بدوام اليقظة استعدادا للدفاع عن القدس والتعبير عن تشبثهم بمقدساتهم والدفاع عن حرمات الأمة. وقد مرت التظاهرات والوقفات المسجدية في أجواء عالية من المسؤولية والانضباط.

وختمت التظاهرات بالدعاء وقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء وبرفع أكف الضراعة للمولى عز وجل المنتقم الجبار أن يحفظ أولى القبلتين وثالث الحرمين وأن يقصم كل جبار ويأخذ كل منافق غدار.

وأصدرت جماعة العدل والإحسان بمدينة وجدة بيانا بالمناسبة، انظر نصه.



زايو.. وقفة مسجدية تضامنا مع الأقصى والمقدسيين

فقد نظمت جماعة العدل والإحسان بمدينة زايو، يوم الجمعة 2 ربيع الثاني 1431 هـ الموافق لـ19 مارس 2010، وقفة مسجدية تنديدا بالقرارات الصهيونية الهادفة لتهويد القدس والحرم الإبراهيمي وبالتواطؤ العربي المفضوح، وقد حج كعادتهم أبناء المدينة وفي مقدمتهم أعضاء الجماعة إلى المكان منددين ومستنكرين بما يقوم به الصهاينة، وفي المقابل سجل حضور المخزن بكل تلاوينه و بشكل مثير، وقد تليت بالمناسبة كلمة مما جاء فيها “على إثر القرارات الصهيونية الهادفة إلى الإجهاز الكامل على القدس وتهويدها وتهويد الحرم الإبراهيمي، وبمناسبة المبادرات التطبيعية التي تعرفها بلادنا، وآخرها مؤتمر الصويرة الذي انطلق في 17 مارس الجاري بحضور أكثر من عشرة صهاينة، واستجابة لنداء الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين لجعل يوم الجمعة يوم غضب إسلامي ونفير لنصرة الأقصى، نقيم هذه الوقفة ضد تهويد القدس والحرم الإبراهيمي وضد كل أشكال التطبيع مع الصهاينة”.

وذكّرت بافتتاح “الصهاينة في هذه الأيام “كنيس الخراب” بالقرب من المسجد الأقصى المبارك، وعلى أراضٍ عربية إسلامية وقفية، غير آبهين بمشاعر المسلمين وحقوقهم وردود أفعالهم. إن هذا المعبد هو مقدمةٌ لبناء الهيكل المزعوم، وهدم المسجد الأقصى، بحفر الأنفاق أسفله. فالعد التنازلي قد بدأ، والصهاينة يتأهبون للانقضاض على المسجد الأقصى”. لتؤكد على أن “المسجد الأقصى المبارك ليس ملكًا للفلسطينيين وحدهم، بل هو ملكٌ لكل المسلمين كافة، باعتباره وقفا إسلاميا، وإن نصرته واجبة على كل المسلمين. وإن الفلسطينيين لا يستطيعون الوقوف في وجه الصهاينة وحدهم، فعلى الأمة أن تجند كل طاقاتها لإنقاذ المسجد الأقصى وباقي الأراضي الفلسطينية”.


وقفة مسجديه بمدينة عين بني مطهر نصرة للأقصى المبارك

فقد نظمت جماعة العدل والإحسان بمدينة عين بني مطهر وقفة مسجدية بعد صلاة الجمعة 19/03/2010 أمام مسجد الفتح، استجابة لنداء الأقصى وأولى القبلتين واحتجاجا على التطاول الصهيوني في أرض الإسراء والمعراج ودعما للمقدسيين الذين يدافعون عن الأقصى المبارك، إذ خرج جموع المصلين ملبين الدعوة ورافعين شعارات التضامن حيث تفاعل معها المحتجون ليؤكدوا على أن القدس خط أحمر لا يمكن تجاوزه مطلقا. اللافت للنظر في هذه الوقفة المباركة الكم الهائل للمشاركين فيها.

وقد تمت قراءة بيان بالمناسبة، طالع نصه.



بركـان في موعـد مع الأقصـى

وأمام الغطرسة الصهيونية الرامية إلى تهويد المقدسات الإسلامية بفلسطين، وأمام صمت حكومات العار والخزي العربية التي تستحسن موقف التطبيع ضدا على المبادئ الإسلامية وإرادات الشعوب، نظمت جماعة العدل والإحسان ببركان يوم الجمعة 19 مارس 2010 وقفتان مسجديتان بمدينة بركان وأخرى بمدينة أحفير، وقد عرفت حضورا سكانيا مكثفا. رفعت خلالها شعارات منددة بالعدوان الإجرامي الصهيوني الذي لا يتوقف على المسجد الأقصى المبارك، ومستنكرة تخاذل الأنظمة العربية الخائنة.

وقد توجت هذه الوقفات بكلمات أكدت على الدعم الشعبي اللامشروط للمقاومة كخيار أوحد لإيقاف المسلسل الإجرامي الصهيوني والدعاء بالنصر لإخواننا المرابطين في أرض النبوات والبطولات.


جرادة.. تتضامن مع المقدسيين وتندد بانتهاك مقدسات الأمة

نظمت جماعة العدل والإحسان بمدينة جرادة وقفة مسجدية حاشدة، بعد صلاة الجمعة 19/03/2010، استجابة لنداء الأقصى أولى القبلتين واحتجاجا على التطاول الصهيوني في أرض الإسراء والمعراج ودعما للمقدسيين الذين يدافعون عن الأقصى المبارك، حيث خرج جموع المصلين ملبين الدعوة ورافعين شعارات التضامن حيث تفاعل معها المحتجون ليؤكدوا على أن القدس أمانة في أعناق كل مسلم ومسلمة أبي وغيور عن حرمات أمته.

وقد عرفت هذه الوقفة مشاركة أعداد غفيرة من المواطنين رجالا ونساء وأطفالا.



وقفة حاشدة بمدينة الصويرة تنديدا بالتطبيع مع الكيان الصهيوني

نظمت جماعة العدل والإحسان بتنسيق مع حركة الإصلاح والتوحيد وحزب العدالة والتنمية والاتحاد الوطني للشغل بالمغرب وقفة عقب صلاة الجمعة بمسجد البرج بمدينة الصويرة، تنديدا بالنشاط الثقافي المشبوه الذي نظم على مدى أربعة أيام بمدينة الصويرة من 17 إلى 20 مارس 2010 تحت عنوان: “مؤتمر الهجرات والهوية والحداثة في البلاد المغاربية” والذي حضره 10 صهاينة ويهدف إلى تحقيق الاختراق الصهيوني الكامل للجسم المغربي، مع جعل المغرب بوابة مشرعة للتطبيع الصهيوني مع العرب والمسلمين.

وقد عرفت الوقفة المسجدية حضورا مكثفا لساكنة الصويرة منددين بهذا النشاط المشبوه ومعلنين تضامنهم الكامل مع إخوانهم في فلسطين خاصة المحاصرين منهم في قطاع غزة.

وجدير بالذكر أنه تم رفض الترخيص لوقفة سلمية كان مزمع تنظيميها في ساحة مولاي الحسن بالقرب من مكان انعقاد النشاط الصهيوني.

واختتمت الوقفة بتلاوة البيان الختامي وقراءة سورة الفاتحة ترحما على شهداء فلسطين.



بالمحمدية.. تدخل عنيف واعتقالات في صفوف المتضامنين مع الأقصى

وفي مدينة المحمدية، وضدا على إرادة الشعب المغربي ومنعا للتضامن والتنديد بما يتعرض له المسجد الأقصى المبارك، تدخلت الأجهزة الأمنية بشكل عنيف لمنع تنظيم وقفة مسجدية تنديدية باعتداءات الصهاينة على الأقصى، حيث استعملت الضرب ومختلف أشكال التعنيف في حق المحتجين المشاركين في الوقفة التي دعت إليها جماعة العدل والإحسان بالمدينة، وقد اعتقلت السلطات المخزنية 12 عضوا من أعضاء العدل والإحسان، ليتم إطلاق سراحهم بعد التأكد من هوياتهم وقد أصيب السيد جلال مومون برضون وكسر في أصبع يده، كما أصيب مجموع المعتقلين برضوض متفاوتة.

وقد أصدرت الجماعة بالمدينة بيانا استنكاريا، طالع نصه.



الدار البيضاء-البرنوصي تنتصر للأقصى المبارك

وفي إطار الاحتجاجات التي يقوم بها الشعب المغربي ضد الغطرسة الصهيونية بفلسطين المحتلة، نظمت جماعة العدل والإحسان بحي البرنوصي يوم الأحد 21-03-2010 بعد صلاة العشاء، وقفة احتجاجية أمام مسجد الإمارات، رددت خلالها شعارات تعبر عن مكنونات المغاربة تجاه إخوانهم الفلسطينيين، وما يعانونه من قهر الصهاينة وتجاهل، بل وخيانة، بعض الحكام العرب لقضيتهم التي طال أمدها.

كما ألقيت فيها كلمة أكدت على استمرار المقاومة بكل أشكالها، وأنها السبيل الوحيد للحل. وختمت بقراءة الفاتحة ترحما على أرواح الشهداء.




البيضاء-الحي المحمدي تنظم وقفتين دعما لأولى القبلتين

وفي منطقة الحي المحمدي نظمت جماعة العدل والإحسان يوم الأحد 21 مارس 2010عقب صلاة العشاء بالمسجد الكبير قرب مركز البريد وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني احتجاجا على الانتهاكات الصهيونية للمسجد الأقصى، والتي تزامنت مع الذكرى السادسة لاستشهاد الشيخ أحمد ياسين والقائد عبد العزبز الرنتيسي، وقد رفع المشاركون شعارات يحيون فيها رجال المقاومة وأبناء الشعب الفلسطيني الصامد، وينددون بالغطرسة الصهيونية والتخاذل المفضوح للأنظمة العربية والإسلامية. وقد شارك في الوقفة التضامنية مجموعة من قيادات الجماعة، في مقدمتهم الأستاذ محمد بارشي عضو مجلس إرشاد العدل والإحسان.

وقد أعلن الأستاذ محمد بوعوين، عضو الهيئة الحقوقية، في كلمته أمام المشاركين أن خيار المقاومة هو السبيل الأوحد لتحرير المسجد الأقصى من أيدي الغاصبين.كما أشاد في كلمته على الانتفاضة المباركة لأبناء فلسطين والتي تأتي في مرحلة تاريخية مهمة تمر منها القضية الفلسطينية.كما اعتبر مسيرة التحرير للمقدسات بفلسطين تبتدئ بتحرير القرار الرسمي للشعوب من الأنظمة المتسلطة على الرقاب. لتختم الوقفة بقراءة الفاتحة والدعاء والتضرع للمولى عز وجل بالنصر والتمكين للأمة الإسلامية.

وكانت شبيبة العدل والإحسان بالحي المحمدي نظمت ليلة الجمعة وقفة تضامنية مع المسجد الأقصى المبارك وتنديدية بالتطاول الصهيوني المستمر والتخاذل العربي الرسمي المفضوح. حيث عبر المشاركون عن استيائهم للتخاذل المفضوح للأنظمة العربية والإسلامية، من خلال الشعارات الني رددها شباب العدل والإحسان “الأقصى يقاوم.. الأنظمة تساوم” “يا حكام الهزيمة.. عطيو الشعب الكلمة”.

وليجدد الشباب عهدهم للأقصى من خلال قسم القدس، وليتعاهدوا على نصرته وكل فلسطين ما بقي في الروح نفَس.





العدل والإحسان بالبيضاء-سيدي معروف تعلن النفير نصرة للأقصى المبارك

وتلبية لنداء هيئة النصرة لدعم قضايا الأمة، نظمت جماعة العدل والإحسان بسيدي معروف، يوم الجمعة 19 مارس 2010، عقب صلاة العشاء بمسجد الأهالي وقفة مسجدية طالب فيها الحضور الجماهير العربية والإسلامية وكلَّ أحرار العالم بالهبَّة نصرةً للأقصى، ورفعوا شعارت تشحب كل المؤامرات والمخططات الصهيونية العدوانية من أجل تهويد المقدسات الإسلامية. وفي الأخير توجه المصلون إلى الله العلي القدير بأن ينصر المجاهدين في أرض الرباط ويثبت أقدامهم وأن يأخذ الصهاينة ومن والاهم أخذ عزيز مقتدر.




البيضاء.. سكان منطقة الفداء يلبون نداء الأقصى المبارك

واستجابة لنداء الأقصى وأولى القبلتين، نظمت جماعة العدل والإحسان بمنطقة الفداء ومعها جموع من المصلين وقفة احتجاجية بمسجد أم حبيبة عقب صلاة الجمعة ليوم 19 مارس 2010.

وقد شهدت الوقفة مشاركة شعبية متميزة، رفعت خلالها شعارات تدعو لحماية الأقصى المبارك من بطش الصهاينة الغادرين، ودعم جهاد الشعب الفلسطيني الأبي الصامد، كما رفعت فيها أكف الضراعة للمولى جلت عظمته أن يحفظ أولى القبلتين وثالث الحرمين، ويبارك في جهود المجاهدين.

ونريد أن نمن على الذين استضعفوا في الأرض، ونجعلهم أئمة ونجعلهم الوارثين.




وقفة مسجدية بالبيضاء-الحي الحسني نصرة للأقصى المبارك

بدورها نظمت مؤسسات الجماعة بمدينة الدار البيضاء بالحي الحسني وقفة مسجدية بعد صلاة الجمعة 19/03/2010 أمام مسجد التوفيق، وذلك استجابة لنداء الأقصى المبارك وتعبيرا عن الغضب والرفض للتقتيل والتنكيل الذي يقوم به الكيان الصهيوني في حق إخواننا بفلسطين المحتلة، واستنكارا للتواطئ المكشوف لحكام العرب المتخاذلين عن نصرة الأقصى.

وخرج جموع المصلين ملبين الدعوة ورافعين شعارات التضامن حيث تفاعل معها المحتجون ليؤكدوا أن قضية فلسطين حية في ضمائرهم وقلوبهم.



بالسطات.. وقفتان مسجديتان دعما للمسجد الأقصى

وفي مدينة سطات نظمت جماعة العدل والإحسان وقفتين مسجديتين، بعد صلاة الجمعة، بكل من مسجد الكمال ومسجد الخير تنديدا بالاقتحام الأرعن لشرذمة من الصهاينة لعتبات المسجد الأقصى المبارك واستنكارا للاعتداء الظالم على الفلسطينيين بمدينة القدس المباركة.

حيث رفع المتظاهرون شعارات تدين هذا العمل الجبان، وتشجب الصمت العربي الرسمي المهول.

وقد أكد المتظاهرون من خلال الوقفتين ضرورة الوقوف صفا واحدا مع إخواننا الصامدين في أرض الرباط بكل الوسائل المتاحة.

وكان الختم بالتضرع لله قاسم الجبارين أن يأخذ الصهاينة ومن والاهم، وينصر إخواننا الفلسطينيين النصر المبين.




برشيد.. وقفة مسجدية مركزية من أجل القدس

وفي مدينة برشيد نظمت جماعة العدل والإحسان، يوم الجمعة 02 ربيع الثاني 1431، الموافق لِ19 مارس 2010 ، مباشرة بعد صلاة الجمعة بمسجد ياسمينة، وقفة مسجدية مركزية، عبرت من خلال الشعارات التي رفعتها، بمعية عمار بيت الله، عن تضامنها المطلق مع أهل فلسطين الذين يتعرضون لكل صنوف الظلم والاعتداء، وعن استنكارها لاستمرار الغطرسة الصهيونية، كما نددت بخيانة الأنظمة العربية لقضية فلسطين واستقبالها للصهاينة المسئولين المباشرين عن تقتيل آلاف الأطفال والنساء والعلماء وتهديم المساجد وهدِّ المشفيات وتجريف الأراضي على مرأى ومسمع من العالم. كما ذكرت من خلال كلمة ألقاها أحد قياديي الجماعة بالمدينة بمكانة القدس الشريف في قلوب المسلمين وبواجبنا تجاهه واتجاه أهله من نصرة بالمال والنفس. لتختتم الوقفة التضامنية بتلاوة الفاتحة.



سكان مدينة الدروة: لبيك يا أقصى

كما نظم أعضاء جماعة العدل والإحسان بمدينة الدروة، يوم الجمعة 19 مارس 2010، وقفة مسجدية تضامنية مع الشعب الفلسطيني، ونصر للمسجد الأقصى المبارك، وتذكيرية بمركزية القضية لفلسطينية في قضايا الأمة الإسلامية والعربية.


خريبكة تنتفض نصرة للأقصى

واستجابة لنداء الأقصى أولى القبلتين، واحتجاجا على التطاول الصهيوني في أرض الإسراء والمعراج، ودعما للمقدسيين الذين يدافعون عن الأقصى المبارك، خرج أعضاء جماعة العدل والإحسان بخريبكة ومعهم العشرات من سكان المدينة، يوم 02 ربيع الثاني1431 الموافق ل 19 مارس 2010، عقب أدائهم صلاة الجمعة بمسجد الإمام مالك، رافعين شعارات منددةً بالمخططات الصهيونية الخبيثة، شاجبةً للصمت الدولي والمحلي، فاضحةً للتواطئ العربي المخزي مع الكيان الصهيوني، ومعبرين عن حبهم وتضامنهم المطلق مع فلسطين الحبيبة، ومستنكرين ومتبرئين من خذلان حكامنا وتبعيتهم لغيرنا من أبناء القردة والخنازير، قتلة الأنبياء والمرسلين، وداعين كل الشعوب والقوى الحية للدفاع عن المقدسات والتصدي للمخططات الصهيونية.

واختتمت هذه الوقفة المسجدية بتوجه جموع المشاركين بالدعاء بالنصر والتمكين لإخوانهم المجاهدين في فلسطين.



قرية أولاد فارس تدعو بالنصر للمرابطين بالأقصى

استجابة لنداء النصرة وتضامنا مع المرابطين في الأقصى المبارك، نظمت جماعة العدل والإحسان بقرية أولاد فارس بأولاد امراح، بعد صلاة الجمعة 2 ربيع الثاني 1431 الموافق 19 مارس 2010، وقفة أمام المسجد المركزي احتجاجا على الاعتداءات الصهيونية المتواصلة على المسجد الأقصى والتهويد الممنهج للقدس الشريف، حيث رفعت الشعارات

المنددة بالعدوان الصهيوني والمستنكرة للصمت العربي الرسمي.

وفي الختام رفعت الأيدي وتوجهت القلوب إلى الواحد القهار بالدعاء للمجاهدين بالأقصى وفلسطين بالنصر والتمكين.



العدل والإحسان بواد زم تستنكر التطاول الصهيوني على الأقصى

وتلبية لنداء النصرة والأخوة والواجب، خرج أعضاء جماعة العدل والإحسان بمدينة واد زم وعدد من السكان، مباشرة بعد صلاة الجمعة يوم 2 ربيع الثاني 1431 الموافق 19 مارس 2010، لتنظيم وقفة مركزية تنديدية بالتطاول الإسرائيلي على المسجد الأقصى ودعما للمرابطين والمقدسيين في باحات المسجد المبارك.

وقد أصدرت الجماعة بالمدينة بيانا، طالع نصه.



العدل والإحسان بسيدي حجاج تستجيب لاستغاثة الأقصى

وبدعوة من جماعة العدل والإحسان بسيدي حجاج امزاب وتلبية لنداء الأقصى الكليم والقدس الجريح، احتشدت جموع من المصلين أما مسجد الإمام مالك، بعيد صلاة الجمعة 2 ربيع الثاني 1431/19 مارس 2010، رافعة شعارات تستنكر ما يحاك ضد المسجد الأقصى المبارك والقدس الشريف وكل المقدسات الإسلامية بفلسطين الحبيبة السليبة، وتؤيد خيار المقاومة وترفض كل أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب.

وفي الختام -وبعد تلاوة بيان الجماعة- رفعت أكف الضراعة إلى المولى عز وجل ناصر المستضعفين ومذل المستكبرين أن يعجل بالنصر والفرج لأحبابنا بفلسطين.



انظر أيضا:

جماعة العدل والإحسان بسيدي سليمان تتضامن مع المسجد الأقصىبسوق أربعاء الغرب.. صرخة قوية لنصرة المسجد الأقصى المباركالعدل والإحسان بأبي الجعد تستجيب لاستغاثة الأقصىالأحياء المتضررة من فيضانات سيدي يحيى الغرب تستجيب لنداء الأقصىجماعة العدل والإحسان بورزازات تؤطر وقفة تضامنية مع المسجد الأقصىالعدل والإحسان ببلدة بني تجيت تدعم صمود الأقصى