بسم الله الرحمن الرحيم

وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

بيان إلى الرأي العام

ما إن أعلن الكيان الصهيوني عن ضم الحرم الإبراهمي إلى ما يسمى “التراث اليهودي” حتى أقدم على تدشين معبد الخراب بأرض الأقصى المبارك مؤكدا للقاصي والداني في كل مرة أن لغة المقاومة لا خيار غيرها للدفاع عن المقدسات، واسترجاع كافة الحقوق المغتصبة، وأمام تشرذم الرأي العربي الرسمي وتفرج المنتظم الدولي على ما يجري لإخواننا في فلسطين تعلن جماعة العدل والإحسان بواد زم للرأي العام ما يلي:

1- وقوفها إلى جانب المقاومة الفلسطينية حتى ضحد الاحتلال الصهيوني الغاشم.

2- التنديد ببناء معبد الخراب بأرض الإسراء والمعراج الطاهرة.

3- تحميلها للنظام العربي الرسمي مسؤولية تدهور الأوضاع في فلسطين عموما والقدس على الخصوص.

4- دعوتها للقوى الحية في الدول العربية والإسلامية من أجل الوقوف صفا واحدا في وجه الغطرسة الصهيونية وحليفتها أمريكا.

5- التحية والتقدير لأبطال المقاومة والصمود وشهداء الأقصى المبارك.

وما النصر إلى من عند الله إن الله عزيز حكيم

جماعة العدل والإحسان بوادي زم

بتاريخ 2 ربيع الثاني 1431 هجرية/ 19 مارس 2010 م