دعا المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين المواطنين الفلسطينيين والمسلمين إلى شد الرحال للمسجد الأقصى المبارك والصلاة فيه لمواجهة المخاطر الحقيقية التي تهدده حاليا من قبل المتطرفين اليهود.

وقال المفتي الشيخ محمد حسين في تصريحات نقلتها محطات إذاعة محلية في غزة اليوم إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تقتحم المسجد الأقصى المبارك وتمنع المصلين من إعماره وتفرض قيودا مشددة على رواده.

واتهم حسين “إسرائيل” بحفر الأنفاق أسفل المسجد الأقصى في الوقت الذي تغلق أبوابه التي تترافق مع ممارسات واعتداءات أصبحت تشكل خطرا حقيقيا وملموسا عليه.

وقال “إن حكومة الاحتلال لم تكتف ببناء الوحدات الاستيطانية في مدينة القدس المحتلة إنما تعمل على النيل من مقدساتها خاصة المسجد الأقصى المبارك”.

ونبه إلى “إن سلطات الاحتلال أطلقت العنان ليد مستوطنيها ليعيثوا خرابا في الأراضي الفلسطينية وهي تساندهم في فتح كنيس أسموه (كنيس الخراب) بالقرب من المسجد الأقصى المبارك وعلى أراض عربية إسلامية وقفية”.

وحذر مفتي فلسطين من أن الأيام المقبلة ستشهد تصعيدا خطيرا ضد المسجد الأقصى من خلال الخطط المبيتة التي تتردد في وسائل الإعلام الفلسطينية.