لقي عشرة أشخاص على الأقل حتفهم في مناطق مختلفة من المغرب جراء أمطار غزيرة تسببت خلال الأيام الماضية بفيضانات وانجرافات طينية.

وقضى 7 أشخاص غرقا في سيول بواد في قرية أيت حمو عبد السلام بمنطقة قصبة (250 كلم إلى جنوب شرق الرباط). في حين جرح 6 آخرين بانهيار منزلين من الطين أقيما على ضفة الوادي.

وتسببت الأمطار الغزيرة المصحوبة برياح عاتية بمقتل ثلاثة أشخاص في مدينتي تازه ومسيدلت.

وتكبد المغرب خسائر مادية جسيمة: انهيار منازل وتدمير جسور وانقطاع التيار الكهربائي، كما غمرت المياه آلاف الهكتارات من الأراضي الزراعية وقطعت عدة طرق وأرغمت عددا كبيرا من العائلات على النزوح عن قراهم، إذ غمرت المياه أكثر من 400 منزل في مدينة الخنيفرة الجبلية.